من البادية W .jpg
 

نبذةٌ عن الكِتاب

قِصةُ رجلٍ عِصامي لم يكتفِ ببناء ذاته وتكوين أسرته، بل شارك في تطوير المملكة العربية السعودية. فما يمكن أن تُدرِكه من قِصة النعيمي هو أنه لا حائلَ أمام الإرادة الإنسانية؛ فإنْ كان لديك حلمٌ تظنه صعبَ المنال، فلن يكون أبدًا كحلمِ مَن لم ينتعل شيئًا في قدمَيْه حتى بلغ التاسعةَ من عمره.

نبذةٌ تعريفية عن المؤلِّف

وُلِد النعيميُّ في « قرية الراكة » عامَ 1935م، لأمٍّ من قبيلة «العجمان» وأبٍ من قبيلة «النعيمي»، ولكنه نشأ بين أخواله؛ حيث طلَّقَ والدُه أمَّه قبل أن يرى «النعيمي» أولَ شعاع لشمس الحياة. ونتيجةً للأوضاع الاقتصادية، اضطرَّ النعيميُّ إلى العمل راعيَ غنم وهو ابن الرابعة، ثم عاملًا بشركة أرامكو التي كانت حينذاك تحت الإدارة الأمريكية. تلقَّى تعليمه الأوليَّ في السعودية، ثم لبنان، ثم الولايات المتحدة الأمريكية حيث حصل على الماجستير في الجيولوجيا من جامعة «ستانفورد». أمَّا عن مشواره المهني والسياسي، فقد كانَ أولَ سعودي يترأَّس شركة أرامكو، كما عُيِّن وزيرًا للبترول والثروة المعدنية خلال الفترة (1995–2016م).